moj
help@moj.gov.qa
أهم واخر عناوين الاخبار



     تقدم وزارة العدل خدماتها للقانونيين والمحامين وعموم المواطنين.


بدأت الخطوات التشريعية في دولة قطر منذ الخمسينيات، وذلك بصدور أول مرسوم عام 1954 خاصا بضريبة الدخل، وفي عام 1955 صدر قانون جمارك قطر، وبعده صدر القانون رقم (1) لسنة 1961 بإنشاء جريدة رسمية لحكومة قطر لينشر بها جميع القوانين والمراسيم الخاصة بالحكومة وغيرها من الأمور لتعتبر رسمية ويعمل بها منذ نشرها بالجريدة الرسمية. استمر الاهتمام بالخطوات التشريعية والقانونية في الدولة، ففي عام 1962 تم إنشاء إدارة خاصة لتهتم بالشؤون القانونية، وذلك بموجب قرار نائب الحاكم رقم (4) لسنة 1962 " بتنظيم اختصاص إدارة الشؤون القانونية"، وكان المستشار القانوني بالدولة يرأس هذه الإدارة بموجب القرار أعلاه إلى أن تم استحداث منصب مدير إدارة الشؤون القانونية عام 1967 بموجب القرار رقم (18) عام 1967 "بإنشاء منصب مدير إدارة الشؤون القانونية"، واستمرت الأمور المتعلقة بالشؤون القانونية مرتبطة بإدارة الشؤون القانونية حتى عام 1970، عام بزوغ فجر جديد لدولة قطر، فقد شكلت أول حكومة في قطر ضمت في ثناياها أول وزارة خاصة بالشؤون القانونية سميت بوزارة العدل، بموجب صدور القانون رقم (5) لسنة 1970 " بتحديد صلاحيات الوزراء، وتعيين اختصاصات الوزارات والأجهزة الحكومية"، ونص البند الرابع من المادة السادسة على اختصاصات وزارة العدل والذي كان على النحو التالي:-

** تنظيم أعمال المحاكم ، عدا المحاكم الشرعية ، من الناحيتين الإدارية والمالية والأشراف والتفتيش عليها .
** مراقبة سلوك رجال القضاء وتنظيم شؤونهم ، من الناحيتين الإدارية والمالية والتفتيش عليهم فنياً .
** الاضطلاع بالدراسات والفتاوى وكافة الشؤون القانونية الأخرى التي تتطلبها حاجات العمل في الوزارات المختلفة وفقاً للقواعد والنظم المقررة.
** الأشراف على تسجيل المحررات المتعلقة بالعقارات .

كانت تتألف وزارة العدل مما يلي:

**المحكمة العدلية ( والتي سميت فيما بعد بالمحاكم العدلية )
** محكمة العمل والمرور ( دمجت مع المحاكم العدلية فيما بعد)
محكمة شؤون بلدية قطر ( ألغيت )
إدارة الشؤون القانونية (ألغيت)
إدارة التسجيل العقاري والتوثيق .
في عام 1989 ، تم تعيين وزيرا للعدل ضمن التشكيل ، واعتبر ذلك عهدا جديدا لوزارة العدل فأصبحت تسير بخطى حثيثة لإرساء دعائم الاستقرار الإداري والفني، وقد تم تعزيز الوزارة بنخبة من الخبراء والباحثين القانونيين، والعمل على تطوير آلية العمل فيها، وفي عام 1990 تم تشكيل اللجنة الدائمة للشؤون التشريعية بموجب القرار الأميري رقم (3) لسنة 1990، وعدل بموجب القرار الأميري رقم (14) لسنة 1991 لينظم طرق وإجراءات إعداد التشريعات، كما تم تنظيم وزارة العدل وتعيين اختصاصاتها بموجب المرسوم بقانون رقم (14) لسنة 1991، وعلية فقد ألغيت اختصاصات الوزارة السابقة وتعيين اختصاصات جديدة لها، الذي نتج عنه تشكيل إدارتي الفتوى والتشريع وقضايا الدولة بدلا من إدارة الشؤون القانونية، إضافة إلى إدارة التسجيل العقاري، وإدارة الشؤون الإدارية والمالية ووحدة التخطيط والمتابعة التي أنشئت وفقا للقرار الأميري رقم (4) لسنة 1989 بإنشاء المجلس الأعلى للتخطيط، كما تم إنشاء أقسام في الوزارة بموجب قرار وزير العدل رقم (6) لسنة 1994 " بشأن إنشاء أقسام في الوحدات الإدارية بوزارة العدل وتعيين اختصاصاتها"، وبذلك فقد اكتملت اجهزة الوزارة وفق رؤيا جديدة لتقوم بدورها المنوط بها



طبقاً للقرار الأميري رقم (16) لسنة 2009 - مادة (8) :
تختص وزارة العدل بالنيابة عن الدولة والجهات الحكومية في الدفاع عنها في الدعاوى التي ترفع منها أو عليها داخل الدولة وخارجها وفقاً للقانون، والإشراف على مزاولة مهنة المحاماة، وتسجيل التصرفات القانونية، وتوثيق المحررات، وتسجيل وحماية حقوق الملكية الفكرية، وإصدار الجريدة الرسمية، وإبداء الرأي القانوني للوزارات والجهات الحكومية الأخرى، ومراجعة مشروعات العقود والاتفاقيات التي تبرمها هذه الجهات وفقاً للقانون.



تسعى وزارة العدل إلى نشر الوعي القانوني في المجتمع ونشر ثقافة احترام القانون داخل دولة قطر، بما يضمن تحقيق السلام والأمن والرفاهية للمواطنين


 -   تقديم دورات تدريبية عالية المستوى للقانونيين والمحامين.
 -   شر أحدث المعلومات حول القوانين والتشريعات والقرارات والمراسيم الأميرية والوزارية التي
     تصدر في دولة قطر من خلال إصدار الجريدة الرسمية لدولة قطر.
 -  المساهمة من خلال مركز حماية حقوق الملكية الفكرية في حفظ حقوق الملكية الفكرية.
 -  التحقيق في قضايا القرصنة وانتهاك حقوق العلامات التجارية، وإصدار الأحكام المتعلقة بها.
 -  توفير مجموعة واسعة من الخدمات القانونية وخدمات التوثيق والتسجيل العقاري للمواطنين
   والمقيمين عن طريق إدارة التسجيل العقاري والتوثيق التابعة للوزارة.