وزارة العدل تنظم ورشة عمل حول إدارة المخاطر

22/12/2022

​​نظمت إدارة التخطيط والجودة والابتكار بوزارة العدل اليوم، ورشة عمل حول إدارة المخاطر، بالتعاون والتنسيق مع إدارة المخاطر والجودة بديوان المحاسبة، وذلك في إطار سعي وزارة العدل إلى تعزيز ثقافة إدارة المخاطر وتطبيق منهجية إدارة المخاطر المعتمدة لدى ديوان المحاسبة، بهدف تميكن الإدارات في الوزارة من تحديد المخاطر المتكررة ومعرفة أسبابها، والمساعدة في تحديد المخاطر الاستراتيجية والعمل على تحييدها ومواجهتها ومعرفة الآليات الكفيلة بالإسراع بالمعالجة.
وفي افتتاحه لأعمال الورشة، تقدم سعادة السيد/سلطان بن عبد الله السويدي، وكيل وزارة العدل، بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب السمو/ الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، بمناسبة نجاح دولة قطر في تنظيم بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022، وهو النجاح الذي تزامن مع احتفالاتنا باليوم الوطني لهذا العام، وهي المناسبة الغالية التي تُرسّخ معاني وقيم تكاتف شعبنا وتعاضده خلف القيادة الرشيدة.
وأكد سعادة وكيل الوزارة أن موضوع إدارة المخاطر لم يعد خياراً نأخذ به أو نتغاضى عنه، بل نظام عمل يُعزز ويُكمل أهداف رؤية قطر الوطنية 2030 واستراتيجيات التنمية الوطنية ومشاريعها القطاعية، ولذلك تأمل وزارة العدل وضع خطةٍ وطنيةٍ فعالة لإدارة المخاطر في قطر، تعزز ثقافة إدارة المخاطر، وتوفر منهجية مستمرة لتحديد وتصنيف المخاطر، بهدف تميكن مختلف الإدارات المختصة في مؤسسات الدولة من تحديد المخاطر ، سيما المتكررة منها ومعرفة أسبابها، إضافة إلى المساعدة في تحديد المخاطر الاستراتيجية على مستوى الدولة والعمل على تحييدها ومواجهتها ومعرفة الآليات الكفيلة بالإسراع في معالجتها متى ما استجدت.
وفي تقديمها لأعمال ورشة العمل، أكدت السيدة/هديل عبد اللطيف الجابر، مدير إدارة التخطيط والجودة والابتكار بوزارة العدل، أن إدارة وتقييم المخاطر أصبح جزءً لا يتجزأ من الحوكمة الناجحة للحكومات الرشيدة، والتي تعتبر دولة قطر مثالاً يحتذى به في تطبيق آلياتها على المستوى الإقليمي والدولي. وأوضحت أن هذه الورشة تأتي ضمن رؤية متكاملة لبناء قدرات الوزارة في مجال تقييم وإدارة المخاطر بما يضمن نجاح المشروعات التي تتبناها الوزارة على المديين القصير والطويل، وبما يضمن مستوى قياسي للجودة ويحقق للوزارة أهدافها المؤسسية في التطوير والابتكار المستمر وكذلك بما يخدم أهداف رؤية قطر الوطنية 2030.
واستعرض سعادة الشيخ سلطان بن نايف آل ثاني، مدير إدارة المخاطر والجودة بديوان المحاسبة، الذي قدم ورشة العمل ، نماذج شاملة حول طبيعة المخاطر وإدارتها وسبل مواجهتها انطلاقا من محددات رؤية قطر الوطنية 2030 التي تتبنى ضمن استراتيجية قطر الاقتصادية ضرورة الوعي لعدد من المخاطر التي قد تحد من تحقيق طموحاتها.
وتناول الشيخ سلطان بن نايف في عرضه لإدارة المخاطر الإطار الزمني لإدارة المخاطر، وسجل المخاطر على مستوى الجهة وعلى مستوى العمليات التشغيلية، وأسلوب إدارة المخاطر وعملية إدارة المخاطر والنماذج والدعم التي يمكن توفيره أو طلبه، إلى جانب معيار تحديد الخطر المحتمل وآلية تحديده، مؤكدا على أهمية الدور المنوط بمدراء التشغيل باعتبارهم خط الدفاع الأول في التقييم الذاتي للمخاطر وضوابط الرقابة الخاصة بالإدارات، وتولي المسؤولية عن وإدارة المخاطر و تنفيذ خطط المعالجة.
 وأثرى الحضور الورشة بنقاش تناول مختلف جوانب إدارة المخاطر .